منتدى عشيرة الهركي

أهلاً وسهلاً بكم في منتديات عشيرة الهركي

منتدى يختص بالتقارب والتعارف بين أبناء عشيرة الهركية


    طقوس الزواج عند الكورد

    شاطر
    avatar
    المدير العام
    Admin

    عدد المساهمات : 82
    تاريخ التسجيل : 31/10/2009
    العمر : 43
    الموقع : www.alharki.com

    طقوس الزواج عند الكورد

    مُساهمة  المدير العام في الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 12:51 pm

    عــادات وطقــوس كـوردستـانيــة ..
    طـقــوس الـزواج القسـمـ الاول

    جمال برواري



    الاستعدادات للزوج:

    بعد اختيار العروس من قبل الشباب او اهله، تبدأ
    مرحلة التحضير الاولية لطلب يد الفتاة وذلك بارسال
    عدد من النساء لزيارة اهلها
    ومفاتحتهم بالموضوع.


    بعد اخذ الموافقة يتقدم للخطبة من الرجال (خازكين)
    لطلب يد العروس رسميا. وبعد مشاورة الخال والعم
    وهذه بطبيعة الحال من النظم الاجتماعية السائدة
    التي تسمح بتفضيل ابن العم وابن الخال على
    غيرهما في الزواج من الفتاة.


    بعد الموافقة يحدد مقدار الصداق ويختلف من
    مدينة الى اخرى ومن المدينة الى القرية ومن
    عائلة الى اخرى.


    النيشان (ده زكر):
    بعد الاتفاق على المهر تهدي عائلة الشاب مجموعة
    من الهدايا الى الفتاة تسمى بالنيشان (ده زكر)،
    ومن ثم تبدأ العائلتان حسب الاتفاق بالعمل في
    تحضير (الجهاز) وهو عبارة عن المستلزمات
    والمتطلبات الضروية للبيت الجديد.


    عقد القران:
    تتمـ موافقة البنت على الفتى والمهر بواسطة
    رجال الدين، وبعد اتمام كل المتطلبات يبدأ عقد
    القران الرسمي من قبل القاضي الذي يحرر
    العقد وفق شروط وبحضور شهود الطرفين ويدرج
    في العقد المهر المقدم والمهر المؤخر احتياطا
    لحوادث الطلاق المحتملة
    بالنسبة للمسلمين.


    ليلة الحناء والزفاف:
    يحدد موعد زفاف العروس في احد ايام الخميس
    بالنسبة للمسلمين، وقبله بيوم ترسل مجموعة
    من النساء من بينهن امرأة متقدمة بالسن (سه ر سبي)
    واخرى تسمى (به ربويك) (الوصيفة) مهمتها
    تجميل وتزيين العروس والقيام على خدماتها
    وابداء بعض الارشادات والتوجيهات لها.


    ليلة الزفاف تنصب صينية كبيرة مزينة بالشموع
    الملونة والورود وطاسات الحناء المعجونة

    . وتقوم احدى قريبات العروس بتخضيب العروس
    ورفيقاتها بعجينة الحنة، ولا يمكن الاستغناء عن
    الحناء فهو في الاعتقاد الشعبي نبات يجلب الحظ
    السعيد ويدفع الشر.


    الزفاف وبعض الصقوس الفلوكلورية:
    يرافق دخول العروس الى المنزل الجديد بعض
    الطقوس الفولكلورية التي تتنوع مع المناطق،
    منها تخطي العروس على حطام جره مكسورة-
    تكسرها عادة والدة العريس تحت قدمي العروس
    فيها بعض الحلوى والنقود، ويتسابق الاطفال لالتقاط
    الحلويات والنقود المنثورة، ويعتقد ان الجرات التي
    تكسر هي من طقوس الخصب وهي فعالة ضد العين
    الحاسدة ايضا، ومن الطقوس التي كانت موجودة الى
    عهد قريب في المدينة وقوف العريس وبعض من
    اصدقائه على سطح المنزل مقابل عتبة الباب وامامه
    ثلاثة اكوام صغيرة من التراب، وقبل ان تدخل
    العروس المنزل يضرب العريس برجله على اكوام
    التراب هذه تتناثر على رأسها اشعارا
    لها بسلطته عليها.


    وهنا ترقص والدة العريس حاملة بيدها ملعقة
    خشبية كبيرة (جفجير) كتعبير عن فرحتها بقدوم
    الخير والبركة، بقدوم من يعاضدها في
    تصريف شؤون البيت.


    ومن الطقوس ايضا اقفال الباب على العروس في
    منزل اهلها من قبل احد اقاربها حين الشروع بزفافها
    ولا يفتحون عليها الا بعد اعطائه مبلغا من المال
    من قبل اهل العريس ويسمى (بشتة ده ر).


    في ريف المنطقة يرسل مبلغ (بيلك) الى اهل العروس
    يبلغهم موعد الزفاف وبعد ان يبين لهم حقيقة مهمته
    اقرباء العريس بسرقة شيء بسيط من منزل العروس
    كأن تكون (ملعقة او مزهرية) يرفعونها اثناء رقصهم
    ليظهروا للعروس مهارتهم، ويرافق اغلب الافراح
    العائلية وخاصة الزواج الرقص والغناء،
    وقلما نجد زفافا بدون رقص.


    وليس في رقصهم الفطري شيء من الحركات
    المستحدثة الدخيلة وتسمى الرقصات عادة حسب
    شكل الحركات التي يؤديها الراقصون او الاغاني
    التي ترافق الرقصات او المناطق التي تشتهر باداء
    هذه الرقصة او تلك, والرقصة الجماعية التي يؤديها
    الشباب من الجنسين تسمى بالدبكة (ره ش به له ك
    ) وهي عبارة عن تشابكهم بالايدي والاذرع في حلقة
    ويقومون بخطوات وتمايلات موزونة في حين يتقاسم
    المزمار والطبل الكبير او الشبابة النغم،
    ويصفها ميلينجن بقوله:

    (انها لحركة رائعة عندما يكون جميع الراقصين في
    الحلقة على نسق واحد تصاحبهم الموسيقى، وهذه
    الحركة تشبه تموج سنابل الحنطة عندما تهب
    عليها نسمة ريح خفيفة).


    ويعرف في انحاء المحافظة عدد كبير من الدبكات
    نذكر هنا بعضها منها.


    -1كول شيني:
    دبكة ثقيلة الحركة تستهل الحفلات بها غالبا
    ويشترك فيها الجنسان، يخطو الراقصون خطوتين
    الى جهة اليسار او اليمين ويضربون الرجل اليمنى
    واليسرى امامهم او بالعكس مع تحريك اياديهم المتشابكة
    بأصبع الخنصر على انغام الطبل والزرنا وينشد معها
    اغنية (كول شيني) التي سميت الدبكة باسمها
    والاغاني التي ترافقها كثيرة منها:

    )لوشفانو- هوى زه رى- خان ومان- مه مو- ئه
    زخه له فم- هاى زوردا- جه له ب- خه مرى).


    -2ملانى:
    هذه الدبكة خفيفة نوعا ما تتشابك فيها الايدي
    وتتلاصق الاكتاف وترفع الرجل اليمنى وتوضع على
    الارض تليها اليسرى وتهز الاكتاف ويكون ميل الركبة
    خطوة الى اليسار واليمين.


    ومن الاغاني المعروفة لهذه الدبكة:
    )ملانى- هاى نيركز- خزيمي- كرى سيرا-
    لي دينى- بيلم- عه دلابى).


    -3بابله كان:
    من الدبكات الخفيفة والسريعة الحركة، ويترك رقصها
    الى نهاية الدبكات التي تؤدى في الحفلة لما تحتاجه
    من جهد يرهق الراقصين، في هذه الدبكة تتشابك
    اصابع الخنصر للراقصين وترفع الايدي وتنزل
    مع انغام الموسيقى، ويخطو الراقصون ثلاث خطوات
    الى امام ثم يتراجعون خطوتين الى الخلف،
    والاغنية المشهورة لهذه الدبكة (بابه كان)
    التي سميت الدبكة بأسمها.



    -4بيلاتى:
    دبكة خفيفة الحركة تؤديها النساء غالبا وفيها تمسك
    الايدي وتتلاصق الاكتاف ثم يخطو الراقصون ثلاث
    خطوات الى امام خطوتين بالرجل اليمنى وخطوه
    باليسرى مع ضرب الارجل على الارض ويتراجعون
    الى الخلف بخطوة واحدة بالرجل اليسرى
    من اغاني هذه الدبكة:

    (ياركولى- توزى- جوم حه له ب).



    -5شيخانى:
    تعد هذه الدبكة من اكثر الدبكات في المنطقة شعبية
    لما تتميز به من الخفة وكثرة الحركات، تتشابك
    فيها ايدي الراقصين وتتلاصق اكتافهم



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 10:48 am